منتديات الحياة كوول
من فضلك سجل اولا لكى تتمتع بما فى داخل الموقع



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قصة مؤثرة .. أعجبتنى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
BIG BOSS
BIG BOSS
avatar

عدد الرسائل : 100
العمر : 32
sms :


My SMS
t[لا تنس زكر الله]


تاريخ التسجيل : 29/08/2007

مُساهمةموضوع: قصة مؤثرة .. أعجبتنى   الثلاثاء يونيو 02, 2009 12:20 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انقل القصه ودموعي على خدي لانها مؤثره بمعنى الكلمه وياليت يعتبرون الاباء والامهات وغيرهم من القصه
اليكم القصه

أحد الأطفال كان يلعب في داخل المنزل وأثناء اللعب كسر زجاج النافذة جاء أبوه إليه بعد أن سمع صوت تكسر الزجاج وسأل: من كسر النافذة ؟ قيل له فلان ( ولده المتوسط ) . فلم يتمالك الوالد أعصابه فتناول عصا غليظة من الأرض وأقبل على ولده يشبعه ضربا...أخذ الطفل يبكي ويصرخ وبعد أن توقف الأب عن الضرب جرّ الولد قدميه إلى فراشه وهو يشكو الإعياء والألم فأمضى ليله فزعا...
أصبح الصباح وجاءت الأم لتوقظ ولدها, فرأت يداه مخضرّتان فصاحت في الحال وهبّ الأب إلى حيث الصوت وعلى ملامحه أكثر من دهشة! وقد رأى ما رأته الأم...فقام بنقله إلى المستشفى وبعد الفحص قرر الطبيب أن اليدين متسممتان وتبين أن العصا التي ضرب بها الطفل كانت فيها مسامير قديمة أصابها الصدأ, لم يكن الأب ليلتفت إليها لشدة ما كان فيه من فورة الغضب, مما أدى ذلك إلى أن تغرز المسامير في يدي الولد وتسرّب السمّ إلى جسمه فقرر الطبيب أن لا بدّ من قطع يدي الطفل حتى لا يسري السم إلى سائر جسمه فوقف الأب حائرا لا يدري ما يصنع وماذا يقول؟؟؟
قال الطبيب: لا بدّ من ذلك والأمر لا يحتمل التأخير فاليوم قد تقطع الكف وغدا ربما تقطع الذراع وإذا تأخّرنا ربما اضطررنا أن نقطع اليد إلى المرفق ثم من الكتف, وكلما تأخّرنا أكثر تسرب السم إلى جسمه وربما مات.
لم يجد الأب حيلة إلا أن يوقّع على إجراء العملية فقطعت كفي الطفل وبعد أن أفاق من أثر التخدير نظر وإذا يداه مقطوعتان فتطلّع إلى أبيه بنظرة متوسلة وصار يحلف أنه لن يكسر أو يتلف شيئا بعد اليوم شرط أن يعيد إليه يديه, لم يتحمل الأب الصدمة وضاقت به السُبُل فلم يجد وسيلة للخلاص والهروب إلا أن ينتحر, فرمى بنفسه من أعلى المستشفى
وكان في ذلك نهايته.



فجاء الشاعر عدنان عبد القادر أبو المكارم ليصوغ قصته في قالب شعري


كسـرالغلام زجـاج نافــذة اـبنا ... من غير قصـد شأنه شأن البشر
فأتــاه والده وفي يــده عصـــا ... غـضبان كالليث الجسورإذا زأر
مسـك الغـلامَ يدق أعظـم كفـه ... لـم يبق شيئاً في عصاه ولـم يذر
والطفل يرقص كالذبيح ودمعه ...يجري كجري السيل أودفق المطر
نام الغلام وفي الصباح أتت له... الأم الـرؤوف فأيقظته على حذر
وإذا بكفيـــــه كغصـن أخضـر...صرخت فجاء الزوج عاين فانبهـر
وبلمحـة نحو الطبيب سعى به ...والقلب يرجف والفؤاد قد انفطر
قـال الطبيب وفي يديه وريقة ... عجّلْ ووقّعْ هاهـنا وخـــذ العبر
كف الغلام تسممت إذ بالعصا ...صـدأ قـديم في جـوانبها انتشــــر
في الحال تقطع كفه من قبل أن ...تسـري السـموم به ويزداد الخطر
نادىالأب المسكين واأسفي على ... ولـدي ووقّعَ باكـيا ثم استتـــر
قطــــع الطبيب يديـه ثم أتى بـه ... نحو الأب المنهار في كف القدر
قــــــــال الغــلام أبي وحق أمي ...لا لن أعود فرُدََّ ما مني انبتــر
شُــدِهَ الأب الجاني وألقى نفسـه ... من سطح مستشفىً رفيعٍ فانتحر
منقوووووول

_________________
لطلب الاشراف فى اى قسم اضغط على الموضوع دة
http://cool.forum-canada.net/montada-f18/topic-t499.htm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thelife.forumotion.com
 
قصة مؤثرة .. أعجبتنى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحياة كوول :: القسم العام :: القسم العام-
انتقل الى: